حتى لا يصبح الاستثمار استـ.. قمار!

يقضي أغلب الناس جزءاً من عمرهم في توظيف أموالهم زعما أنهم مستثمرين ولكنهم في الحقيقة “مستقمرين”؛ وذلك بسبب عدم فهمهم لطبيعة العمل الاستثماري وكيفية توظيف الأموال وآلية تحقيقها للإيرادات المتوقعة وبالتالي يعرضون مدخراتهم للزوال، فعملية توظيف الأموال وإدارتها ليست عملية تتم في يوم وليلة بل هي استراتيجية طويلة المدى لابد فيها من الالتزام والمتابعة الدائمة …